النور الربانى والسر الصمدانى
اهلا وسهلا ومرحبا تشرفنا بك ويسعدنا ويشرفنا التسجيل معنا فى منتدى النور الربانى والسر الصمدانى

النور الربانى والسر الصمدانى

اهل السنه والجماعه شعارنا محمديه سلفيه صوفيه ادعيه وقصص التابعين وصيغ فى الصلاة على النبى و روحانيات واخبار عن المجتمع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( من اصابه هم أو حزن فليدع بهذه الكلمات :اللهم أنا عبدك ابن عبدك ابن امتك .. فى قبضتك ناصيتى بيدك .. ماضى فى حكمك .. عدل فى قضاؤك . أسالك بكل اسم هو لك .. سميت به نفسك أو أنزلته فى كتابك أو علمته أحد من خلقك أو استأثرت به فى علم الغيب عندك أن تجعل القرأن .. نور صدرى .. وربيع قلبى وجلاء حزنى وذهاب همى ))
center"

شاطر | 
 

 سيدى أحمد البدوى رضى الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف نور
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 727
نقاط : 2965
تاريخ التسجيل : 15/04/2011
العمر : 53

مُساهمةموضوع: سيدى أحمد البدوى رضى الله عنه   السبت أبريل 30, 2011 1:05 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

نسب سيدى أحمد البدوى 

هـو السيد أحمـد البدوى بن على بن إبراهيم بن محمد بن أبى بكر بن إسماعيل بن عمر بن عثمان بن على بن حسين بن محمد بن موسى بن يحيى بن عيسى بن على الهادى بن محمد الجواد بن على الرضا بن موسى الكاظم بن جعفرالصادق بن محمد الباقر بن الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسيـن بن الإمام علـي كرم الله وجهه ، بن أبى طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانه بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نذار بن معد بن عدنان .

نسب عليه من شمس الضحى نورٌ ومن فلق الصباح عمــــوداَ
ما فيه إلا ســـــــيدٌ و ابن ســــــيدٍ حازالمكارمَ والتقى والجودَ

آداب زيارة سيدى أحمد البدوى 

تقرأ الفاتحة (7 مرات) و الإخلاص (11 مرة) ثم تقول :
يا إماماً يرجى لكل ملــم وفتىً هماماً يرد بأس القوي
ياحسيباً إنا عليك حسـبنا فأدخلنـا فى كنفك المحمــي
تحصنا بك سيدي فاحمنا من كل عدوٍ وحاسدٍ وبغـي

ثم تدعو ما تشاء… وتختم بالصلاة على سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم.
يقول سيدى أحمد البدوى رضى الله عنه :

لك الهنا يا مريدى لاتخف أبـــــداً واشطح بذكرى بين البان والعلـمِ
إذا دعانى مريدى وهو فى لجــــج فى قاع بحر نجا من ساحة العـدمِ
أنا الملثم سل عنى وعن هممــــــى ينبيـك عزمـى بما قلته بفمــــــــى
قد كنت طفلاً صغيراً نلت منزلـــة وهمتى قدعلت من سالف القـــــدمِ
أنا السطوحى وأسمى أحمد البدوى فحل الرجال إمام القوم فى الحـرم
ألقاب سيدى أحمد البدوى 
لقب سيدى أحمد البدوى بألقاب كثيرة أشتهر بها منها:

شيخ العرب : أي أبو الجود ..والكرم ..والحلم.. والعلم ..والعطاء ..والسخاء..الكريم بن الكرام ..كريم الأصل والأخلاق ..وريث الكرم والجود من جده الخليل إبراهيم ..أبو الأنبياء.

السيـد : لأنه سيد من سادات آل بيت النبوة ..يرجع نسبه إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ..و لشرفه المكتسب من بضعته الطاهرة.. ولإجتماع أسباب السيادة فى سيدى أحمد البدوى.. وتوافر صفاتها فيه.. أطلقوا السيد عليه.. حتى صار لا يُعرف من السيد عند الإطلاق.. إلا البدوى .

العلوى : فهو أكثر الخلق شبها بالإمام علي .. علوي النسب ..علوي الأخلاق ...علوي البطولة..وريث الفروسية من الإمام علي كرم الله وجهه .

البدوى : لأنه كان يتزيا بالزي البدوي الخشن زهدا وورعا..كجده الإمام علي.

الملثم : أي المستتر ..لأنه كان يستر وجهه باللثام .. كلباس الفرسان في الحرب

أبو الفتيان : أي أبو الفتوة والفروسية والكرم والمروءة والشجاعة...كجده الإمام علي كرم الله وجهه...(لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتي إلا علي ) ..فهو أب وشيخ لكل فتي ورث من فتوة الإمام علي..يقول سيدى أحمد البدوى رضى الله عنه..: الفقراء كالزيتون ..فيهم الصغير و الكبير ..ومن لم يكن له زيت فأنا زيته.. أساعده فى جميع أموره وقضاء حوائجه ..لا بحولى ولابقوتى ..ولكن ببركة النبى صلى الله عليه وسلم .

أبو العباس : وهو إسم للأسد...أي أسد الله..وهو من ميراثه من سيدنا حمزة بن عبد المطلب عم سيدنا النبي ..صلي الله عليه واله وصحبه وسلم.

أبو فراج : أي صاحب الفرج...وهو ميراثه من جده المصطفي صلي الله عليه واله وصحبه وسلم..الذي من أسمائه المكتوبة.. علي جدران الحرم النبوي ..
(( صاحب الفرج .))

السطوحى : لقب بهذا اللقب لأنه عندما نزل رضى الله عنه بطنطا.. لزم السطح مدة طويلة ..وجعل منه مدرسة لتربية أولاده فى الطريق ..وبلغت مدة إقامته فى طنطا ما يقرب من أربعين عاما.

عيسوى المقام : لما إختصه الله سبحانه وتعالى بكرامات عجيبة... من مدد البحر الذي لا ينضب ..والذي جاءت منه معجزات سيدنا المسيح علي نبينا وعليه أفضل الصلاة والسلام.

القطب النبوى : والقطب هو مركز الدائرة..أي أوسطها.. فطريقته وتربيته لتلاميذه علي منهاج النبوة في التربية..بنيت علي الكتاب والسنة ... يقول سيدى أحمد البدوى رضى الله عنه :
ليس لى شـيخٌ ولا لى قـدوةٌ غير خير الرســل طــــه الأولا
قرشــــى حقــــــــاً نســـبتى تنتهى للمصطفى من قد عــــلا
كل ولـىٍ أخــــــــذ عهــد ى كـــل قطــب كــان قـبـــلى أولاً
ماأعطى قبلى ولابعدى أحـدٌ من علومـى وإتصــالى خـردلا

باب النبى :
وهو ميراثه من جده سيدنا الإمام علي كرم الله وجهه....فهو أشبه الناس به خلقا و سرا وحالا ومقالا.
بحر العلوم والمعارف : وقد قال عنه العلماء المعاصرين له...إنه بحر لا ينضب له قرار..يقول سيدى أحمد البدوى: وعزة ربى
( سواقيَّ تدور على المحيط لو نفذ ماء سواقى الدنيا ما نفذ ماء سواقيَّ ) فالبحر المحيط الذى يعنيه فى هذا التمثيل هو سيد المرسلين والمياه هي العلوم والمعارف والأسرار النبوية .

الصامت : غلب عليه الصمت حتى عرف بالصامت وكان يتكلم بالإشارة إلا إذا إقتضت الضرورة الكلام باللسان.

القدسى : الذى يعيش فى حضرة القدوس سبحانه وتعالى دون سواه بحيث لا يشغله شيئ عن مولاه ..
الزاهد : بيانه رضى الله عنه فى الزهد بأنه مخالفة النفس بترك الشهوات الدنيوية إطلاقاً وأن يترك سبعين باباً من الحلال مخافة الوقوع فى الحرام .

جياب الأسير : اشتهر سيدى أحمد البدوى بكرامات و خوارق أجراها الله على يديه أشهرها قصة المرأة التى أسر ولدها الإفرنج فجاءت إليه باكية فمد يده وهو جالس فوق السطح فأحضره فى قيوده من الأسر... وللان يتغني المصريون بهذه الكرامةالمشهورة..الله الله..البدوي جاب الأسري.

العطاب : وذلك لأنه ولي الله الذي يحارب الله من يعاديه.. ويبغض من يبغضه ..وينتقم منه في الدنيا والآخرة..(( من عادي لي وليا فقد آذنته بالحرب((.

ولى الله : ولم لا وهو سيد من سادات ال البيت الكرام..الذين نصلي عليهم جميعا في صلاتنا عند الجلوس للتشهد..وله من ميراث النبوة الحظ الأوفر..وهو عبد أحبه الله وأحب الله حباً صادقاً ..نصر دينه نصراً حقيقياً و قرب منه قرباً حقيقياً فاستحق نصر الله يقول تلميذه سيدى عبد العال رضى الله عنه:
خدمت سيدى أحمدالبدوى قرابة أربعين سنة ما رأيته غفل عن طاعة الله طرفة عين .
العارف بالله : فهو من كبار السادات العارفين بالله رضي الله عنهم وأرضاهم ونفعنا بهم ..آمين .أمده الله بالمعرفة ..فصار يدل الخلق على الله.. ويعرف خلقه عليه.. ويحببهم فيه ويأخذ بأيديهم إليه..و أظهرالله على يديه ولا يزال يظهر إلي الآن الكثير من الكرامات ..وأن الله جل شأنه تفضل عليه... فجعله يربي أولاده فى الطريق إلي الآن ..كما كان يربيهم قبل إنتقاله إالي الحياة البرزخية.


من وصايا سيدى أحمد البدوى
كما أوصى ولده و خليفته سيدى عبد العال  :
 أوصيك بتقوى الله فى السر والعلانية .
 ملازمة السنة والجماعة فى كل وقت .
إياك وحب الدنيا فإنه يفسد العمل الصالح كما يفسد الخل العسل.
 عليك بكثرة الذكر وإياك أن تكون من الغافلين عن الله واعلم أن ركعة بالليل خير من ألف ركعة بالنهار.
 من لم يكن عنده علم لم تكن له قيمة فى الدنيا ولا فىالآخرة.
 ومن لم يكن عنده حلم لم ينفعه علم .
ومن لم يكن عنده سخاء لم يكن له من ماله نصيب.
 ومن لم تكن عنده شفقة على خلق الله لم تكن له شفاعة عند الله.
 ومن لم يكن له صبر لم تكن له فى الأمور سلامة.
 ومن لم يكن عنده تقوى لم تكن له منزلة عند الله .
 واختتم وصيته بقوله طريقتنا بنيت على كتاب الله وسنة رسوله و الصدق و الصفاء و حسن الوفاء وتحمل الأذى و حفظ العهود .


الحــــزب الكبــــــير
لسيدى أحمد البدوى

وهو حزب قرآني يشتمل علي تهليل القرآن الكريم (سبعة وثلاثين تهليله).. وكله توحيد لله تعالي وذكره بأفضل الذكر. (( أفضل ما قلته أنا والنبيون من قبلي ..لا إله إلا الله..)) وقال عنه العارفون أنه يحوي الإسم الأعظم لله جل وعلا.. ::
وهذا نصه كما روي عن شيخنا رضي الله عنه وأرضاه::

* بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ *

الحمْدُ للهِ ربّ العالمينَ , الرحمنِ الرحيمِ , مالِكِ يومِ الدينِ , إِيـَّاكَ نعبُدُ و إِيـَّاكَ نستعِينُ , إِهْدِنـا الصراطَ الُمستقِيمَ , صِراطَ الذينَ أَنعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ المغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَ لاَ الضَّالّينَ . آمِينَ .
* وإِلهُكُمْ إِلهٌ وَاحِدٌ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيم .
* اللهُ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ الحىُّ القَيُّومُ لا تأْخُذُهُ سِنَةٌ وَ لاَ نوْمٌ لَهُ مَا فِى السَّموَاتِ وَ مَا فِى الأَرْضِ مَن ذا الّذِى يشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بإذنِهِ يَعْلمُ مَا بَيْنَ أَيديهِمْ وَ مَا خَلْفَهُمْ وَلاَيحيطُونَ بشَىءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاّ بمَا شَآءَ وَسِعَ كرسِيُّهُ السَّموَاتِ وَ اْلأَرْضَ وَلاَ يَؤُدُهُ حِفْظُهُمَا وَ هُوَ العَلىُّ العَظيمُ.
* آلم , اللهُ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ الحىُّ القَيُّومُ , نزَّلَ عَليكَ الكِتابَ بالحقِّ مُصَدِقاً لِمَا بَينَ يَدَيهِ وَ أَنزلَ التَّوْرَاةَ وَ الإِنجيلَ, مِن قَبلُ هُدىً للِنَّاسِ وأَنزلَ الفُرْقَانَ إِنَّ الذينَ كفرُوا بآياتِ اللهِ لَهُمْ عَذابٌ شَديدٌ و اللهُ عَزيزٌ ذُو انتِقَامٍ , إِنَّ اللهَ لاَ يَخفَى عَلَيهِ شَىءٌ فِى الأَرْضِ وَ لاَ فِى السَّمآءِ هُوَ الّذِى يُصَوِّرُكُمْ فِى الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَآءُ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ العَزيزُ الحكِيمُ .
* شَهِدَ اللهُ أَنهُ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ وَ الملائِكَةُ وَ أُولُوا العِلْمِ قائِماَ بالقِسْطِ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ العَزيزُ الحكِيمُ , إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللهِ الإِسْلاَمُ .
* اللهُ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلى يَوْمِ القِيَامَةِ لاَ رَيبَ فِيهِ وَ مَنْ أصْدَقُ مِنَ اللهِ حَديثـاً .
* ذلِكُمُ اللهُ ربُّكُمْ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَىْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَىْءٍ وَكِيلٌ.
* اِتَّبعْ مَآ أُوحِىَ إِلَيْكَ مِن رَبكَ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ وَ أَعْرِضْ عَنِ المُشْرِكينَ .
* قُلْ يَاأيُّهَا النَّاسُ إِنِّى رَسُولُ اللهِ إِليْكُمْ جَمِيعاً الّذِى لَهُ مُلْكُ السَّموَاتِ وَ الأَرْضِ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيى وَيُمِيتُ فَآمِنُوا باللهِ وَ رَسُولِهِ النَّبىِّ الأُمِّىِّ الّذِى يُؤْمِنُ باللهِ وَ كَلِمَاتِهِ وَ اتبعُوهُ لَعَلّكُمْ تهْتدُونَ .
* وَ مَآ أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا إِلهاً وَاحِداً لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ .
* فَإِن توَلّوْا فَقُلْ حَسْبىَ اللهُ لآ إِلهَ إِلاَّهُوَ عَلَيْهِ توَكَّلتُ وَهُوَرَبُّ الْعَرْشِ العَظيمِ.
* حَتى إِذَا أَدْرَكَهُ الغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنهُ لآ إِلهَ إِلاَّ الذِى آمَنَتْ بهِ بَنُوإِسْرَائِيلَ وَ أَنـا مِنَ المُسْلِمينَ .
* فَإِن لَمْ يَسْتجيبُوا لَكُمْ فَاعْلَمُوا أَنمَا أُنزِلَ بعِلْمِ اللهِ وَ أَن لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ فَهَلْ أَنتمُ مُسْلِمُونَ .
* وَهُمْ يَكْفُرُونَ بالرَّحْمنِ قُلْ هُوَ رَبى لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ توَكلَّتُ وَ إِلَيْهِ متابِ .
* يُنَزِّلُ المَلائِكَةَ بالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَآءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُوا أَنهُ لآ إِلهَ إِلاَّ أَنـا فَاتقُونِ .
* وَإِن تجْهَرْ بالقَوْلِ فَإِنهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى اللهُ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ لَهُ الأَسمَاءُ الحُسْنَى.
* وَ أَنـا اخْترْتكَ فَاسْتمِعْ لِمَا يُوحَى إِننِى أَنـا اللهُ لآ إِلهَ إِلاَّ أَنـا فَاعْبُدْنِى وَ أَقِمِ الصَّلاَةَ لِذِكْرِى .
* إِنمَا إِلهُكُمُ اللهُ الّذِى لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَىْءٍ عِلْماً.
* وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلكِ مِن رَسُولٍ إِلاَ نُوحِى إِلَيْهِ أَنهُ لآ إِلهَ إِلاَّ أَنـا فَاعْبُدُونِ.
* وَ ذا النُّونِ إِذ ذهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَن لَّن نقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِى الظُّلُمَاتِ أَن لآ إِلهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانكَ إِنى كُنتُ مِنَ الظّالِمينَ .
* فَتعَالَى اللهُ المَلِكُ الحَقُّ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ العَرْشِ الكَريمِ .
* وَيَعْلَمُ مَا تخْفُونَ وَ مَا تعْلِنُونَ اللهُ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ .
* وَهُوَ اللهُ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ لَهُ الحَمدُ فى الأُولَى وَالآخِرَةِ وَ لَهُ الحُكْمُ وَإِلَيْهِ ترْجَعُونَ.
* وَلاَ تدْعُ مَعَ اللهِ إِلهاً آخَرَ . لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ كُلُّ شَىْءٍ هَالِكٌ إِلاَّ وَجْهَهُ لَهُ الحُكْمُ وَ إِلَيْهِ ترْجَعُونَ .
* يَـاأَيهَا النَّاسُ اذكُرُوا نِعْمَتَ اللهِ عَلَيْكُمْ , هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللهِ يَرْزُقُكُم مِنَ السَّماءِ وَ الأَرْضِ , لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ فَأَنى تؤْفَكُونَ .
* إِنهُمْ كَانوا إِذا قِيلَ لَهُمْ لآ إِلهَ إِلاَّ اللهُ يَسْتكْبرُونَ .
* ذلِكُمُ اللهُ ربُّكُمْ لَهُ المُلكُ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ فَأَنى تصْرَفُونَ .
* حـم , تنزِيلُ الكِتابِ مِنَ اللهِ العَزيزِ العَلِيمِ , غَافِرِ الذنبِ وَقَابلِ التوْبِ شَديدِ العِقَابِ ذِى الطَّوْلِ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ إِلَيْهِ المَصِيرُ .
* ذلِكُمُ اللهُ ربُّكُمْ خَالِقُ كُلِّ شَىْءٍ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ فَأَنى تؤْفَكُونَ .
* هُوَ الحَىُّ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ فَادْعُوهُ مُخلِصينَ لَهُ الدِّينَ الحمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ .
* رَبِّ السَّموَاتِ وَ الأَرْضِ وَ مَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتم مُوقِنينَ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيىِ وَ يُميتُ ربُّكُمْ وَ رَبُّ آبـَائِكُمُ الأَوَّلينَ.
* فَاعْلَمْ أَنهُ لآ إِلهَ إِلاَّ اللهُ وَ اسْتغْفِرْ لِذَنبكَ وَ لِلْمُؤْمِنينَ وَ المُؤْمِنَاتِ وَ اللهُ يَعْلَمُ مُتقَلَبَكُمْ وَ مَثواكُمْ .
* هُوَ اللهُ الذِى لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ عَالِمُ الغَيْبِ وَ الشّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمنُ الرَّحِيمُ هُوَ اللهُ الذِى لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ المَلِكُ القُدُّوسُ السَّلاَمُ المُؤْمِنُ المُهَيْمِنُ العَزيزُ الجَبَّارُ المُتكَبِّرُ سُبْحَانَ اللهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ , هُوَ اللهُ الخَالِقُ البَارِىءُ المُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاءُ الحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِى السَّموَاتِ وَ الأَرْضِ وَ هُوَ العَزيزُ الحَكِيمُ.
* اللهُ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ وَ عَلَى اللهِ فَلْيَتوكَّلِ المُؤْمِنُونَ .
* رَبُّ المَشْرِقِ وَ المَغْرِبِ لآ إِلهَ إِلاَّ هُوَ فَاتخِذهُ وَكِيلاً .

(صدق الله العظيم)

( اللّهُمَّ إنِّى أسْألُكَ بنورِ وجْهكَ الذى مَلأَ أَركانَ عَرشِكَ ، وَ أسْألُكَ بطَوْلِ حَوْلِ شَدِيدِ قُوَّتِكَ ، وَأسْألُكَ بتوْكِيدِ أكيدِ بُرْهَانِكَ ، وَ أسْألُكَ ببديعِ مَنِيعِ رَفِيعِ سَتْرِكَ ، وَأسْألُكَ بقَدْرِ مِقْدَار إقتِدَارِ قُدْرتِكَ ، وَأسْألُكَ بدَوَامِ دَيُّومِ دَيْمُومِيتِكَ ، وَأسْألُكَ بعَزيزِ مُعْتَزِعِزتِكَ ، وَأسْألُكَ بجَلالِ كَمَالِ نِعْمَتِكَ ، وَأسْألُكَ بمَكْنونِ تكْوينِ كائِنِ سِرِّكَ ، وَأسْألُكَ بمَا أنارَتْ بهِ السَّموَاتِ وَالأرْضِ مِنْ خَفِى عِلمكَ ، وَأسْالُكَ باسْمِكَ العَظِيمِ ، وَرُكْنِكَ الجَسِيمِ ، أنْ تَفُكَّ اللّهُمَّ كُرْبَتِى وَ تُفَرِّجَ غُمَّتِى ، وَ تؤْنِسَ غُرْبَتِى ، وَ تُقِيلَ عَثرَتِى ، وَ تتفَضَّلَ عَليّ ياإِلهى بنَظْرَةٍ مِنكَ تكُونُ لِى النجَاةُ بهَا فِى الدُنيَا وَالآخِرَةِ إِنكَ عَلى كُلِّ شَيْىءٍ قديرٌ ، يا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ ، وَ لاَحَوْلَ وَ لاَ قوَّةَ إِلاّ باللهِ العَلى العَظيمِ وَصَلّى اللهُ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النبِّى الأُمِّىِّ وَعَلى آلهِ وَ صَحْبهِ وَ سَلّمْ . )

الفاتحة



الحـــزب الصـــــغير
لسيدى أحمد البدوى

بسمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ، وَ صَلّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَ عَلَى آلِهِ وَ صَحْبهِ وَ سَلَّمْ. ( آلم ) لَوَوْا عَمَّا نَوَوْا فعَمُوا وَ صَمُّوا عَمَّا طَوَوْا ، ( رَبِّ لاَ تذَرْنِى فَرْداً وَ أَنْتَ خَيْرُ الوَارثِينَ ) ( بسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ ربُّكَ بأصْحَابِ الفِيلِ، ألَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِى تَضْلِيلِ، وَ أرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْراً أبَابيلَ، تَرْمِيهِمْ 3 بحجارةٍ مِنْ سِجِّيلٍ، فَجَعلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأكُولٍ ) اللّهُمَّ أكفِنيهِمْ بمَا شِئْتَ، اللّهُمَّ إنِّى أعُوذُ بكَ مِنْ شُرُورهِمْ، وَ أدْرأ بكَ فِى نُحُورهِمْ ، بك أُحَاولُ وَ بكَ أُقَاتِلُ ، اللّهُمَّ وَاقِيَةً كَوَاقِيَةِ الوَلِيدِ ، بـ ( كهيـعــص ) كُفِيتُ بـ (حمعـسق) حُمِيتُ (فَسَيكْفيكَهُمُ اللهُ وَ هُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ) (3 مرات)
و هو حَسْبُنَا وَ نِعْمَ الوكِيلُ ، وَ لاَ حَوْلَ وَ لاَ قُوَّةَ إِلاّ باللهِ العَلِىِّ العَظِيمِ ،وَ صَلّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبىِّ المُصْطَفَى الكَريمِ وَ عَلَى آلِهِ وَ صَحْبهِ وَ سَلِّمْ تَسْلِيمَاً كَثِيراً وَ الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ .
(3 مرات)



التحـصــن الأحمـــدي
لسيدى أحمد البدوى

بسم الله الرحمن الرحيم ، وصلى الله على سيدنا مُحَمَّدٍ النبى الأمى وعلى آله وصحبه وسلم ، اللهم يا سابل الستر إذا أحاط البلا ، و يا سامع الأصوات من تحت العلا ، بحق نبيك المحبوب، وكرسيك المنصوب ، أنت الله تطمئن القلب الخائف المرعوب ، من السيوف إذا سلت ، ومن الكروب إذا اشتدت ، ومن قلوب الأعداء إذا غضبت واسودت، فإن جاءونا فردهم ، و إن قاموا علينا فصدهم إنك أنت الله رَبِّى وَ رَبُّهُمْ وَ رَبُّ الخلائق كلهِم . تحصنت برسول الله صلى الله عليه و سلم وأصحابه العشرة الكرام البررة ساداتنا : أبى بكرٍ وعُمَرَ وعُثمَانَ وعَلِىّ و سعدٍ و سعيدٍ و الزبيرِ و طلحةَ و أبى عبيدةَ عامرِ بن الجراحِ و عبدِ الرحمنِ بن عوفٍ الذين بايعوا نبيك سيدنا مُحَمَّدٍ صلى الله عليه و سلم تحت الشجرةِ ، بحق( يس ) و( طـه )و( البقرة )أن تحفظنا من الجن والإنس والشياطين والكفرة، إنك على كل شيىءٍ قدير .
خيّمة السترِ مسبولةعلينا ، و تاج الملك فوق رأسى ، و درقة العباس بين كتفى ،
و سيفُ جبرائيل بين يدى أرّد به رّداً و أصّد به صداً ، من الرجال إذا سارت و من القلوب إذا أغارت .
اللهم أرخ علينا قبة من حديدٍ أوتادها فى الأرض و رأسها فى السماء ، وحيطانها مبنية بالقدرة والعظمة و مفاتيحها ( يـا حفيظ ) (14 مرة)
و صلى الله على سيدنا مُحَمَّدٍ و على آله و صحبه و سلم عدد ذكر الذاكرين و سهو الغافلين إلى يوم الدين و الحمد لله رب العالمين .



 الصلــــوات الأحمــــدية 
بسم الله الرحمن الرحيم
 الصلاة الأولى : ( الكبرى )
(( اللّهُمَّ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ شَجَرَةِ الأَصْلِ النُورَانيَّة ، وَلمعَةِ القبْضَةِ الرَّحْمَانيَّةِ ، وَأفضَلِ الخَليقةِ الإنسانيَّةِ ، وَأشرَفِ الصُّورَةِ الجسْمَانيَّةِ ،وَ مَعْدِنِ الأسْرَارِ الرَّبَّانيَّةِ ، وَخَزَائِنِ العُلومِ الإصْطِفَائيَّةِ ، صَاحِبِ القبْضَةِ الأصْليَّةِ ، وَالبَهْجَةِ السنيَّةِ وَالرُّتبَةِ العَلِيَّةِ، مَنْ إندَرَجَتِْ النبيُّونَ تحْتَ لِوَائِهِ فَهُمْ مِنهُ وَإِليْهِ ، وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَليْهِ وَعَلى آلِهِ وَصَحْبهِ عَدَدَ مَا خلقتَ وَ رَزقتَ وَ أمَتَّ وَأحْييتَ إِلى يَوْمِ تبْعَثُ مَنْ أفنَيتَ وَسَلِّم تسْليمَاً كثيراً ،
وَ الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالمينَ )) (3 مرات)

 الصلاة الثانية :
(( اللّهُمَّ صَلِّ عَلَى نُورِ الأنوَارِ، وَسِرِّالأسْرَارِ، وَ ترْيَاقِ الأغْيَارِ، وَ مِفتاحِ بَابِ اليَسَارِ ، سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ المُختارِ ، وَآلِـهِ الأطهَارِ، وَأصْحَـابهِ الأخْيَارِ ، عَدَدَ نِعَمِ اللهِ
وَ إفْضَالِهِ )) (3 مرات)

 (( اللّهُمَّ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ ، النورِ الذاتِي وَ السِّرِّ السَّارِي فِي جَميعِ الأَسْمَاءِ وَالصِّفَاتِ ، وَعَلَى آلِـهِ وَصَحْـبهِ وَسَلِّمْ )) (3 مرات)

 (( اللهُمَّ صَلِّ عَلى الذاتِ المُحَمَّدِيةِ، اللطِيفةِ الأَحَدِيِّة ، شَمْسِ سَمَاءِ الأَسْرَارِ، ومَظْهَرِ الأَنوَارِ، ومَرْكَزِ مَدَارِ الجَلالِ ، وقطبِ فلكِ الجَمَالِ ، اللهُمَّ بسِرِّهِ لدَيْكَ وبسَيْرِهِ إِليْكَ آمِنْ خَوْفِي وأَقِلْ عَثرَتِي وأَذهِبْ حُزْنِي وَحِرْصِي ، وَكُنْ لِي،وَخُذنِي إِليْكَ مِنِّي ، وَارْزُقنِي الفنَاءَ عَنِّي، وَلاَ تجْعَلْنِي مَفتونَاً بنفسِي مَحْجُوبَاَ بحِسِّي، وَاكْشِفْ لِي عَنْ كُلِّ سِرٍمَكتومٍ ، يَـا حَيُّ يـَا قيُّومُ.)) (3 مرات)

 (( اللّهُمَّ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الفَـاتِحِ لِمَا أُغْلِقَ، وَ الخَـاتِمِ لِمَا سَبَقَ، وَ النَّـاصِرِ الحَقَّ بالحَقِّ، وَ الهَـادِى إِلَى صِرَاطِكَ المُستقيمِ ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَ عَلَى آلِـهِ وَ أَصْحَـابهِ حَقَّ قدْرِهِ وَ مِقدَارِهِ العَظيمِ )) (3 مرات)

 (( اللّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، صَلاةً تنْجِينَا بهَا مِنْ جَميعِ الأَهْوَالِ وَالآفَاتِ ، وَ تقضِي لَنَا بهَا جَميعَ الحَاجَاتِ ، وَ تطَهِّرُنَا بهَا مِنْ جَميعِ السَّيِّئَاتِ ، وَ ترْفَعُنَا بهَا عِنْدَكَ أَعْلَى الدَّرَجَاتِ ، وَ تبَلِغُنَا بهَا أَقْصَى الغَايَاتِ مِنْ جَميعِ الخَيْرَاتِ ، فِى الحَيَاةِ وَبَعْدَ المَمَاتِ)) (3 مرات)

 (( اللّهُمَّ صَلِّ صَلاةً كَامِلةً ، وَ سَلِّمْ سَلامَاً تامَاً ، عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الذِى تنحَلُّ بهِ العُقدْ ، وَ تنفَرِجُ بهِ الكُرَبُ ، وَ تقضَى بهِ الحَوَائِجُ ، و تنالُ بهِ الرَّغَائِبُ وَ حُسْنُ الخَوَاتيمِ ، وَ يُستسقى الغَمَامُ بوَجْهِهِ الكَريمِ ، وَ عَلَى آلِـهِ وَ صَحْـبهِ فِى كُلِّ لمْحَةٍ وَ نفَسٍ بعَدَدِ كُلِّ مَعْلومٍ لكَ )) (3 مرات)

 (( اللّهُمَّ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِـهِ عَدَدَ كَمَالِ اللهِ وَ كَمَا يَلِيقُ بكَمَـالِهِ )) (3 مرات)

 (( اللّهُمَّ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النبِّي الأُمِّيِّ الحَبيـبِ،العَـالِي القدْرِ العَظـِيمِ الجَاهِ وَعَلَى آلِـهِ وَصَحْـبهِ وَسَلِّمْ )) (3 مرات)

 (( اللّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلكَ بكَ أَنْ تصَلِّى عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى سَـائِرِ الأَنْبيَاءِ وَالمُرْسَلينَ، وَعَلَى آلِهِمْ وَ صَحْبهِمْ أَجْمَعينَ، وَأَنْ تغفِرَ لِى مَا مَضَى وَ تحْفَظنِي فيمَا بَقَىَ )) (3 مرات)


 دعــاء أسمـاء الله الحسـنى 
( المنظومة ) لسيدى أحمد الدردير

تَبَاركْتَ يَااللهُ رَبـى لك الثنَــــــــــا فحَمدَاً لِمَـولانَا و شُكراً لِرَبنَـــــــــا
بأســمَائِكَ الحُسنَى وأسرَارِهَا التى أقمتَ بهَا الأكوانَ مِن حَضرَةِ الفَنَا
فندعُـــــوكَ يَا اللهُ يَا مُبـدِعَ الورَى يَقِيَناً يَقِينَا الهَم و الكربَ و العَنـَـــا
و يَا ربُ يَا رَحْمـــنُ هَبْنَا مَعَارفَـاً و لطْفَاً و إِحسَـانَاً و نُورَاً يَعُمُنَـــــا
و سِــــرْ يَا رَحِيمَ العَالَمِين بجمعِنَا إلى حضرةِ القربِ المقدس واهدنَا
و يَا مَالِكٌ مَلك جميــــــع عَوالمـى لِروحى وخَلِص مِن سواك عُقولنَا
وقدسْ أيَا قدوسُ نفسى مِن الهوى وسَلمْ جميعى يَا سَلامُ من الضنـَى
ويَا مُؤمِنٌ هبْ لِى أمَـــاناً و بهجةً و جَمِل جَنانى يا مُهيـمنُ بالمُنـَـــا
و جُدْ لِى بعــــــزٍ يَا عزيزُ و قـوةٍ و بالجَبرِ يَا جبـارُ بَـدد عدُونَـــــــا
و كبّرشــــــــؤونى فيك يَا مُتكبــرُ و يَا خـَالقَ الأكوَان بالفيض عُمنَـا
ويا بارىءُ احفظنا من الخلق كُلِهم بفضلك واكشف يا مُصـورُ كربنَـا
و بالغفـــــرِ يَا غَفارُ مَحِص ذنوبنا و بالقهر يا قهـارُ أقهرْ عدُونـَـــــا
وهبْ لِى يا وَهابُ عِلماً وحِكمــــةً وللرزقِ يَا رزاقُ وَسِّـع و جُدْ لنَـا
و بالفتـــــــحِ يَا فتاحُ عَجْل تكرمُـاً وبالعلـم نَـوِّر يَا عليـمُ قلوبنـَـــــــا
ويَا قابضُ اقبضنا على خير حــالةٍ باسـطَ الأرزاق بَسطاً لرزقِنــــــا
ويَا خافضُ اخفضْ لِىالقلوبَ تحبُباً ويَا رافـعُ ارفعْ ذِكْرَنا واعْلِ قدْرنا
وبالزهــــــــدِ والتقوى مُعزٌ أعزَنـا وذلل بصفـوٍ يا مُـذلُ نُفوسَــــــــنـا
و نفذْ بحــــــــــقٍ يَا سميعُ مقالتِـى وبَصرْ فؤادِى يَا بَصـيرُ بعيّبـنَـــــا
و يَا حَكمُ يَا عَدلُ حَكمْ قلوبَنـــــــــا بعدْلك فى الأشياءِ و بالرشـدِ قوِّنَــا
و حُفّ بلطفٍ يَا لطيفُ أحــــــبتى وتوجْهُمُوا بالنُورِ كى يُدرِكُوا المُنَـا
و كُنْ يَا خَبيراً كاشـــــــفاً لِكروبنا و بالحلـم خَلِقْ يَا حَليـمُ نُفُوسَــــــنَـا
و بالعلم عَظِمْ يا عَظيمُ شــــــــؤننا و فى مقعدِ الصـدقِ الأجَلّ أحِـــلَنَـا
غَفُورٌ شَكُورٌ لم تــــــــزلْ مُتفضِلاً فبالشُكرِ و الغُفْرانِ مَولاى خُصـْنَـا
عَلِىٌّ كَبِيرٌ جَلّ عن وَهْــــــــمِ وَاهمٍ فسُبحانك اللهُم عن وَصْفِ من جَنـَا
وكُنْ لِى حَفِيظاً يَا حَفِيظُ مِن البَـــلا مُقِـيتٌ أقِتنا خَـيرَ قـــــــوتٍ و هَنِنَـا
وأنتَ غِياثِى يَا حَسِيبُ مِن الرَدَى وأنت مَلاذِى يا جَلِيـلُ و حَسْــــــبُنَا
وجُدْ يَا كريمَاً بالعَطَا مِنك والرضَا وتزكيةَ الأخلاق والجُــــــودِ والغِنَا
رقِيبٌ عَلينَا فاعْفُ عَنَا وعَافِنَــــا يَسِّرْ عَلينَا يا مُجيـبُ أمُــــــــورَنَـا
ويَا وَاسِعَاً وَسِّعْ لَنَا العِلمَ والعَطَا أنِلنَا حِكـــــــــــــــــمَـةً مِنكَ تهْدِنَـا
وَدُودٌ فجُدْ بالـوُدِ مِنكَ تَكــــــرُمَاً عَلينَا و شَرِف يَا مَجيـدُ شـــــؤننَـا
ويَا بَاعِثُ ابْعَثنَا عَلى خِيرِحَـــالةٍ شَهِيـدٌ فأشهِـدْنَا عُلاكَ بجَـــــمعِنَـا
و يَا حَـقُ حَققــــــــنَا بسرٍ مُقدَسٍ َوكيـلٌ تَوكلنَـا عَليك بك اكفِنَـــــــا
قَوىٌ مَتِينٌ قَوِّ عَـــــزمِى و هِمَتِى وَلِـيٌ حَميـدٌ لَيسَ إلا لك الثنَـــــــا
ويَامُحْصِيَالأشياءِ يامُبْدىءَالوَرَى تَعطفْ عَلينَا بالمَسَـرةِ والهَنَـــــــا
أَعِدْنَا بنُورٍ يَا مُعِيدُ و أَحْيـــــــنَا عَلى الدين يا مُحْيِ الأنَامِ مِن الفَنَا
مُمِيتٌ أَمِتنِى مُسْلِمَاً و مُوَحِـــــــداً و شَرِفْ بذا قدْرِى كمَا أنتَ ربُنَـا
و يَا حَيُ يَا قَيُومُ قَوِمْ أُمُـــــــورَنَا و يَا وَاجـدٌ أنتَ الغَنِـيُ فأغنِـــــنَـا
و يَا مَاجدٌ شَرِفْ بمَجدِك قــــدْرَنَا و يَا وَاحـدٌ فَرِجْ كرُوبى و غَمَنَــا
ويَا صَمَدُ فوضُتُ أَمْـــرِى إِليكَ لا تكِلنِى لِنَفْسِى و اهْـدِنَا رَبِّ سُــبلنَا
ويَا قَادِرُ اقدِرنَا عَلىصَدمَة العِـــدَا و مُقتـدِرٌ خَلِصْ مِن الغَيِر سِـرَنَـا
و قدم أمُورِى يَا مُقدِمُ هَيبَــــــــــةً أَخِرْ عِـدَانَا يا مُؤَخِـرُ بالعَنَــــــــا
و يَا أَوَلٌ مِن غِير بــــــدْءٍ و آخِـرٌ بغيرِ انتِهَـاءٍ أنتَ فِى الكُلِ حَسبُنَا
و يَا ظَاهِرَاً فِى كُلِ شَيىءٍ شــــؤنَه يَا بَاطِنَاً بالغَيبِ لا زِلتَ مُحْسِـــنَاً
و يَا وَالِيَاً لسْنَا بغَـــــــيرِكَ نَنتَمِـى فبالنَصْـرِ يَا مُتعَالِيَاً كُنْ مُعِزَنَــــا
و يَا بَرُ يَا توابُ جُدْ لِى بتَوبَــــــةٍ نَصُـوحٍ بهَا تَمحُو عَظَائِمُ جُرْمَـنَا
و مُنتقِمٌ هَاكَ انتقِم مِن عَـدُوِنَـــــا عَفُـوٌ رَءُوفٌ عَافِنَـا واَرْأِفَنْ بنَــا
ويَا مَالِكَ المُلكِ العَظِيم بقهــــــرِهِ ويَا ذا الجَلالُ الطُفْ بنَا فِى أُمُورِنَا
و يَا مُقْسِطٌ بالإستِقامَـةِ قَـــــــوِّنَـا و يَا جَامِـعٌ فاجْمَعْ عَليك قلوبَنَـــا
غَنِيٌ و مُغْنٍ اغْنِنَا بك سَـــــــيـِّدِى و يَا مَـانِـعُ امْنَعْ كلَ كرْبٍ يَهُمُنَا
ويَا ضَارُ ضُرّ المُعْتَدِينَ بظُــــلمِهِم و يَا نَافِـعُ انْفَعْنَـا بأَنْــــوَارِ دِينِنَـا
ويَا نُورُ نَوِّرْ ظَاهِرى وسَـــرائِرى بحُبكَ يَا هَـادِى و قَـــوِم طَرِيقنَـا
بَدِيـعٌ فأتحِفنَا بَدائِع حِكمَــــــــــــةٍ و يَا بَاقِيَـاً بك ابْقِــــنَا فِيكَ افنِنَــا
ويَا وَارِثاً وَرِثنِى عِلمَاً وحِكمَـــــــةً رَشِيـدٌ فَأَرشِدنَا إِلى طــرِقِ الثنَـا
وأَفرِغ عَلينَا الصَبْربالشُكرِوالرِضَا وحُسْنَ يَقِينٍ يَا صَبُـورُ و َوقِـــنَـا
بأَسمَائِك الحُسنَى دَعَونَاكَ سَــــيِدِى تَقبلْ دُعَـانَا رَبنَا و اسْتَجبْ لنَــــا
بأَسرَارِهَا عَمِرْ فــــؤَادِى وظاهِرِى وحَقق بهَا رُوحِـى لأظفَرَ بالمُــنَا
ونَوِّربَهَا سَمعِى وشَمِّى ونَاظِــــرى وقوِّى بهَا ذوقِى ولمسِى وعَقـلنَـا
ويَسِّرْ بهَا أمرِى وقـــــوِّى عَزائِمى وزَكِّ بهَا نَفسـِى و فرِجْ كرُوبَنَـــا
و وَسِّعْ بهَا عِلمِى ورِزقِى وهِمَّــتِى وحَسِّنْ بهَا خَلقِى وخُلُقِى مَعَ الهَنَا
و هَبْ لِى بهَا حُبَاً جَليلاً مُجَمَّـــــلاً و زدْنِى بفَرطِ الحُبِ فيـكَ تَفنُــــنَـا
و هَبْ لِى أَيَا رَبَاهُ كَشْفَاً مُقَدَسَـــــاً لأدْرِى بهِ سِـرَّ البَقـاءِ مَعَ الفنــــــا
وجُدْ لِى بجَمع الجَمع فَضْلاً ومِنَّـةً ودَاوى بوَصل الوَصل رُوحىمِن الضَنَا
وسِرْبى عَلى النَهج القَويم مُوحِــدَاً وفى حَضْرَةِ القربِ المَنِيع أَحِلنَـــا
ومُنّ عَلينَا يا وَدُودُ بجَذبـَـــــــــــةٍ بهَا نَلْحَقُ الأقـوَامَ مَن سَار قَبْـــلـنَا
وصلِّ وسلِّم سَيدِى كلَ لَمْحَــــــــةٍ عَلى المُصْطَفَى خَيْرِ البَرَايَا نَبـينَـا
وصلِّ عَلى الأمْلاكِ والرُسّلِ كلِهِمُ وآلِهِم و الصَحبِ جَمْعَـاً و عُمَـــنَا
و سلِّم عَليهِم كلَمَا قَال قائِـــــــــــلٌ تبَـاركْتَ يَااللهُ رَبـى لَكَ الثنَــــــــا

*************
((اللهم صل و سلم و بارك على سيدنا محمدٍ فى الأولين ، وصل و سلم و بارك على سيدنا محمدٍ فى الآخرين، وصل و سلم و بارك على سيدنا محمدٍ فى كل وقتٍ وحينٍ ،وصل وسلم و بارك على سيدنا محمدٍ فى الملإ الأعلى إلى يوم الدين ، و صل و سلم و بارك على جميع الأنبياء والمرسلين و على الملائكة المقربين و على عباد الله الصالحين من أهل السموات و أهل الأراضين ،
و رضي الله تبارك و تعالى عن ساداتنا ذوى القدر الجلي أبى بكرٍ و عُمَرَ
و عُثمَانَ و عَلِىِّ و عن سائر أصحاب رسول الله أجمعين و التابعين لهم بإحسانٍ إلى يوم الدين ، أحشرنا و أرحمنا معهم برحمتك يا أرحم الراحمين يا الله يا حيّ يا قيوم لا إله إلا أنت يا الله يا ربنا يا واسع المغفرة يا أرحم الراحمين))

"اللهم آمين"


 التوسل 
بأهـل البيــت و الصــــالحين

يا ربنا أنت اللطيف فكن لنـــــــــا عوناً معينـاً فى الشـدائد والـــردى
والطف بنا فيما قضيت نـــــــزوله نحن العبيـد و أنت رب ســـــــيـدا
متوسلين إلى جنابك ســــــــــيـدى فى دفع ما نخشاه من كيـد العــــدا
بمحمدٍ و ببنتـه و ببعلـــــــــــــــها بابنيهما الحسنين أعــــلام الهـدى
و بأنبيـاء الله ثم برســـــــــــــــــله وكذا الملائكة الكرام أولى الهــدى
و بزينبٍ بنت الإمام المرتضــــى درج المكارم والهدى مفنى العـــدا
بسكينةٍ ذات المقامات العلـــــــــى فهى الذخيرة فىالخطوب وفى غدا
و ببضعة الزهراء فاطمـــة التى من أمها نال المنـى و الســــــؤددا
برقيـةٍ بنت الإمام المرتضـــــــى من قام للديـن الحنيـف مؤيـــــــدا
بإمامنا حسن الفُعَـال الأنـــــــــور كهف المعارف من سلالة أحمــدا
وبمن له فى المجد فضل ســـيادةٍ زينٍ لعبـاد الأنام أولـى الهــــــدى
بكريمة الدارين فهى نفيســـــــــة ذات الفضائل و المواهب و الندى
وببنت جعفروهى عائشــــة التى نرجوبها كشف الكروب كذا العدا
و بأهل بـدرٍ بالصحابة كلهــــــم بالتابعين لهم دوامـــــــــاً سـرمـدا
و بعبدك النعمـان ثم بمـــــــــالكٍ بالشافعى قطب الوجــود و أحمـدا
وكذا بن سعدٍ ذو المكارم والعطا ليث الأفاضل من به نكفى الردى
بالسيد البـدوى باب المصطفــى بحر الفتـوة و المكـارم والنـــــدى
و بأول الخلفـاء وارث حالـــــــه القطب مرزوق اليمـانى الأســعدا
وبعابد المتعـال ثم مجــــــــــاهـدٍ فهم الوسيـلة للملثـم أحمـــــــــــدا
بالشاذلى وبالدسوقى المرتضـــى بالقـادرى و بالرفـاعى أحمــــــدا
وبشيخنا البيومى ســــــيد عصره فاق الرجـال بعلــــــــمـه و تفـردا
وبأحمد بن ادريس الفرد الــــذى فى حب طه المصطفى بلغ المدى
وبشيخنا وملاذنا العريـــــــان من خفر الحجيج هو المسمى أحمـــدا
وبشيخنا وملاذنا البكرى مـــــــن حاز الولايـة و الكرامة و الهـــدى
بملاذنا الليثى بحـــــــــــر عطائـه عمّ البـرية للأحبـة و العـــــــــــدا
قطب الزمان ومعدن العرفــان من قد كان يشهـد للحقائـق محتـــــــدا
علم الهدى كالشمس فى إشـــراقها كم ذا أجار المستغيـث و أيـــــــدا
الله ينفعنـا بـهم و بحبـــــــــــهم دنيـا و أخـرى لا يزال مؤيــــدا
بالأوليا بالصالحين بجمعـــــهم من جـاءنا القـرآن عنهم مرشدا
وبنور أهل الله فى كل الـورى الشيـخ عبـد الله شـيخ طريقنـــا
فرج بفضـلك ياإلهى كربنــــــا إرحم بعفـوك ياإلهـى ضعفنــــا
يســــــر بجـودك ياإلهى رزقنا نور بعلمـك ياإلهـى قلبنــــــــــا
أيـــــــد بروحِـك ياإلهى جمعنا يا خير من مـدّ الأنـام له يـــــدا
وأدم صلاتك والسلام عليــــهم أضعـاف مخلـوقٍ إلى يوم الندا
وسلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين


 إستغاثة بالحضرة الإلهية 
لسيدى أحمد البدوى
لتفريج الكروب وغفران الذنوب وبلوغ الأمنية

إلهى أنْتَ للإحْسَـــــانِ أهْــلٌ ومِنْكَ الجُودُ و الفَضْلُ الجَزيـلُ
إلهى بات قلبــــى فى هُمُـومٍ و حَالى لا يُسَــرُّ به خَلِيــــــــلُ
إلهى تُبْ وجُـدْ وأرْحَمْ عُبَيْـداً مِنَ الأوزارِ مَدْمَعُــهُ يَسِــيـــــلُ
إلهى ثَوبُ جسْــــمِى دنّسَتْــهُ ذُنوبٌ حَمْلُهـَـا أبـداً ثَقِيــــــــــلُ
إلهى جُــــدْ بعفوكَ لى فإنـِّـى عَلى الأبوابِ مُنْكِسِـــرٌ ذَلِيــــلُ
إلهى حُفنِـــى باللطفِ يا مَـنْ لهُ الغُفْــرَانُ و الفَيضُ الجَزيـلُ
إلهى خَانَنِى صَبْرى وجَــلدى و جَاءَ الشَّيْبُ و اقتربَ الرَّحِيلُ
إلهى داونى بـــدواءِ عَفـْـــــوٍ بهِ يُشْــــفَى فـُـؤَادِى و العَلِيـــلُ
إلهى ذَابَ قَلْبـــى مِنْ ذُنُوبـِى و مِنْ فِعْـلِ القَبيـحِ أنـــا القَتِيــلُ
إلهى رَدِّنِى بـرداءِ أُنـْـــــــسٍ و أَلْبسْــــنِى المَهَـابـَةَ يا جَلِيـــلُ
إلهى زَحْزِحْ الأسْوَاءَ عَنـِّــى و كُنْ لِى نَاصِــراً نِعْـمَ الكَفِيــلُ
إلهى سَيِّدِى سَنَدِى وجَاهِـــى فمَالِى غَيْرَ عَفْـــــوكَ لِى مَقِيــلُ
إلهى شَتّتت جَيْشَ إصْطبَارِى هُمُـــومٌ شَرْحُهَـا أبـَـــداً يَطـُــولُ
إلهى صِرْتُ مِنْ وجْدِىأنَادِى أنا العَاصِى المُسِىءُ أنَا الذَلِيـــلُ
إلهى ضَاعَ عُمْرى فِىغُرُورٍ و فِى لَهْوٍ و فِى لَعِـبٍ يَطـُـــولُ
إلهى طَالَمَـا أنْعَمْـتَ مَنـَّــــــاً بجُـودٍ مِنْكَ فَضْــلاً يَسْـتطِيــــلُ
إلهى ظَـاهِراً أدْعُوكَ رَبـِّـــى كذَلك بَاطِنـــاً و هُــوَ الجَمِيـــلُ
إلهى عَافِــنـى مِنْ كُــــلِ دَاءٍ بجاه مُحَمَّـــدٍ نِعْــــــمَ الخَلِيــــلُ
إلهى غـَافِــر الزَّلاّتِ يامـــــن تَعَــالَى مَا لَهُ أبــداً مَثِيـــــــلُ
إلهى فَـــازَ مَنْ نـَادَاكَ رَبــِّـى أتـَاهُ الخَــيْـرُ حَقّــاً و القَبـُـولُ
إلهى قُلْتَ إدْعـُونِى أجِبْكـُــــمْ فهَاكَ العَبْـــدُ يَدْعُو يا وَكِيـــلُ
إلهى كَيْفَ حَالِى يَومَ حَشْـــــرٍ إذَا مَاضَــــاقَ بالعَاصِى مَقِيلُ
إلهى لاَ إِلهَ سِـــــــوَاكَ رَبـِّــى تَعَـالَى لا تُمَثـِّـــــلُهُ العُقـُـــولُ
إلهى مَسَّنِى ضُـــــرٌ فأضْحَـى بهِ جسْمِى تُبَلْبلُهُ النُّحُــــــــولُ
إلهى نَجِّنـِى مِنْ كُــــــلِّ كَرْبٍ و يَسِّرْ لِى أُمُورى يا كَفِيــــلُ
إلهى هذِهِ الأوْقـَاتُ تَمْضِـــــى بأعْمـَــارٍ لنـَا و بهَا نـَــــزُولُ
إلهى وَالِّنِى خَيْراً و أحْسِـــــنْ خِتامِى عِنْدَمَا يأتِى الرَّسُـولُ
إلهى ياسَمِيعُ أجِبْ دُعَـــــائـِى بطــه مَنْ تَســـيرُلَهُ الحُمُـولُ
فصَلِّى عَلَيْهِ رَبـِّى كُلَّ وَقْـــتٍ صَـلاةً لا تَحُـولُ و لا تـَزُولُ
وآلٍ والصَّحَابِ ذوى المَعَالِى وفِى طَى الكَلاَمِ هُمُ الفُحُــولُ

دعاء الشدائد

( بسم الله الرحمن الرحيم ، إِلهى بأَخَص صِفاتكَ و بحُر جَلالكَ ، و بأعظمِ أسمائِكَ ، و بعصمةِأنبيائكَ و بنور أوليائِكَ وبدمِ شهدائِكَ،أسألكَ زيادةً فى العلمِ و توبةً قبلَ الموتِ ، و رَاحةً عندَ الموتِ ، و مغفرةً بعدَ الموتِ ، و نجاةً من النارِ ، و دخولاً فى الجنةِ و عافيةً فِى الدنيا و الآخِرةِ ، برحمتك يا أرْحَمَ الراحِمينَ...
إِلهى بحق سيدنا الحُسينٍ و أخيهِ و جَدهِ و أبيه و أُمِهِ و بنيه،و أختِهِ و ذويه خلصنى مما أنا فيهِ برحمتكَ يا أرحمَ الراحمينَ ... و صَلى اللهُ تعالى على سيدنا مُحَمَّدٍ و على آلِهِ و صَحْبهِ و سَلِّمْ )
(( ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم ، و تب علينا إنك أنت التواب الرحيم ، واختم لنا منك بخير أجمعين سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين .))



أوراد الطـريقـــة الأحمــــدية
صباحا و مساء

* (لاإله إلا الله محمد رسول الله.) ( 100 مرة )

* (اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد النبى الأمى وعلى آله وصحبه وسلم.)
( 100 مرة)

* (أستغفر الله العظيم الذى لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه.) ( 100 مرة )

* (بسم الله الرحمن الرحيم، قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد و لم يولد ، ولم يكن له كفواً أحد.) ( 100مرة)

*(لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم.) (100مرة)

*(الصلاة الكبرى لسيدى أحمد البدوى.) (3 مرات )


**************

 ورد الليل 

* سورة الفاتحة
* آية الكرسى ( الله لا إله إلا هو الحى القيوم … ) (21 مرة)
* خواتيم سورة البقرة ( آمن الرسول … ) (21 مرة)
* سورة يس
* سورة الدخان
* سورة الواقعة
* سورة الملك
* سورة الضحى
* سورة الشرح
* سورة القدر
* سورة الزلزلة
* سورة العصر
* سورة الفيل
* سورة قريش
* سورة الكوثر
* سورة الكافرون
* سورة الإخلاص (3 مرات)
* سورة الفلق (3 مرات)
* سورة الناس (3 مرات)
* و ختاماً الفاتحة .


( سورة ييس)

ييس 1 وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ 2 إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ 3 عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ 4 تَنزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ 5 لِتُنذِرَ قَوْمًا مَّا أُنذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ 6 لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ 7 إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلاَلاً فَهِيَ إِلَى الأَذْقَانِ فَهُم مُّقْمَحُونَ 8 وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ 9 وَسَوَاء عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ 10 إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ 11 إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ 12 وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءهَا الْمُرْسَلُونَ 13 إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْسَلُونَ 14 قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّحْمن مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ تَكْذِبُونَ 15 قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ 16 وَمَا عَلَيْنَا إِلاَّ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ 17 قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ 18 قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْتُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ 19 وَجَاء مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ 20 اتَّبِعُوا مَن لاَّ يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ 21 وَمَا لِي لاَ أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ 22 أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَن بِضُرٍّ لاَّ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلاَ يُنقِذُونِ 23 إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ 24 إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ 25 قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ 26 بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ 27 وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِنْ جُندٍ مِّنَ السَّمَاء وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ 28 إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ 29 يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون 30 أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ 31 وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ 32 وَآيَةٌ لَّهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبًّا فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ 33 وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنْ الْعُيُونِ 34 لِيَأْكُلُوا مِن ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ أَفَلَا يَشْكُرُونَ 35 سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ 36 وَآيَةٌ لَّهُمْ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ 37 وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ 38 وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ 39 لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ 40 وَآيَةٌ لَّهُمْ أَنَّا حَمَلْنَا ذُرِّيَّتَهُمْ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ 41 وَخَلَقْنَا لَهُم مِّن مِّثْلِهِ مَا يَرْكَبُونَ 42 وَإِن نَّشَأْ نُغْرِقْهُمْ فَلَا صَرِيخَ لَهُمْ وَلَا هُمْ يُنقَذُونَ 43 إِلَّا رَحْمَةً مِّنَّا وَمَتَاعًا إِلَى حِينٍ 44 وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّقُوا مَا بَيْنَ أَيْدِيكُمْ وَمَا خَلْفَكُمْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ 45 وَمَا تَأْتِيهِم مِّنْ آيَةٍ مِّنْ آيَاتِ رَبِّهِمْ إِلَّا كَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ 46 وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ أَنفِقُوا مِمَّا رَزَقَكُمْ اللَّهُ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنُطْعِمُ مَن لَّوْ يَشَاء اللَّهُ أَطْعَمَهُ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ 47 وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ 48 مَا يَنظُرُونَ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ 49 فَلَا يَسْتَطِيعُونَ تَوْصِيَةً وَلَا إِلَى أَهْلِهِمْ يَرْجِعُونَ 50 وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُم مِّ


_________________
لا اله الا الله[i النفس تبكي على الدنيا وقد علمت إن السلامة فيها ترك ما فيها لا دار للمرء بعد الموت يسكـنها إلا التي كان فبل الموت يبنيها فإن بناها بخير طاب مسـكنـــــه وإن بناها بشر خـــاب بانيها ...أين الملــوك التي كانت مسلطنة حتى سقاها بكأس الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صبحي المصري




عدد المساهمات : 1
نقاط : 1
تاريخ التسجيل : 14/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: سيدى أحمد البدوى رضى الله عنه   الإثنين نوفمبر 14, 2011 2:06 am

بارك الله بكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشريف نور
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 727
نقاط : 2965
تاريخ التسجيل : 15/04/2011
العمر : 53

مُساهمةموضوع: رد: سيدى أحمد البدوى رضى الله عنه   الإثنين نوفمبر 14, 2011 3:23 pm

وبارك فيك اخى صبحى المصرى وجزاك الله خيرا

_________________
لا اله الا الله[i النفس تبكي على الدنيا وقد علمت إن السلامة فيها ترك ما فيها لا دار للمرء بعد الموت يسكـنها إلا التي كان فبل الموت يبنيها فإن بناها بخير طاب مسـكنـــــه وإن بناها بشر خـــاب بانيها ...أين الملــوك التي كانت مسلطنة حتى سقاها بكأس الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سيدى أحمد البدوى رضى الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النور الربانى والسر الصمدانى :: نسب ومعرفه كامله عن الصالحين ولاولياء-
انتقل الى: