النور الربانى والسر الصمدانى
اهلا وسهلا ومرحبا تشرفنا بك ويسعدنا ويشرفنا التسجيل معنا فى منتدى النور الربانى والسر الصمدانى

النور الربانى والسر الصمدانى

اهل السنه والجماعه شعارنا محمديه سلفيه صوفيه ادعيه وقصص التابعين وصيغ فى الصلاة على النبى و روحانيات واخبار عن المجتمع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( من اصابه هم أو حزن فليدع بهذه الكلمات :اللهم أنا عبدك ابن عبدك ابن امتك .. فى قبضتك ناصيتى بيدك .. ماضى فى حكمك .. عدل فى قضاؤك . أسالك بكل اسم هو لك .. سميت به نفسك أو أنزلته فى كتابك أو علمته أحد من خلقك أو استأثرت به فى علم الغيب عندك أن تجعل القرأن .. نور صدرى .. وربيع قلبى وجلاء حزنى وذهاب همى ))
center"

شاطر | 
 

 مشهد جنائزى مهيب للشيخ عبد الرحيم الشعراوى ابن "إمام الدعاة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف نور
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 727
نقاط : 2965
تاريخ التسجيل : 15/04/2011
العمر : 54

مُساهمةموضوع: مشهد جنائزى مهيب للشيخ عبد الرحيم الشعراوى ابن "إمام الدعاة"   الثلاثاء يناير 10, 2012 11:28 pm

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=574535الدقهلية - صالح رمضان وشريف الديب

فى مشهد جنائزى مهيب، شيع الآلاف من محبى وتلاميذ الشيخ الشعراوى "إمام الدعاة" جنازة ابنه الأوسط الشيخ عبد الرحيم الشعراوى، رئيس مجلس إدارة مجمع الشعراوى الإسلامى ورئيس مجلس أمناء مؤسسة الشعراوى بالسيدة زينب، والذى أوصى أن يدفن كما دفن والده فى مسقط رأسه بقرية دقادوس، ودفن فى مقابر القرية.

وما إن انتشر خبر وفاة الشيخ حتى ازدحمت قرية دقادوس بتلاميذ ومحبى ومريدى الشيخ، وآلاف من الفقراء يبكون فراقه، وتسبب تأخر وصول الجثمان لمدة أربع ساعات، نتيجة زحام الطريق، فى توافد أعداد كبيرة.

ووسط دموع وحزن شديد صلى الأخ الأكبر الشيخ سامى الشعراوى، أمين مجمع البحوث الإسلامية، صلاة الجنازة على شقيقة فى مسجد الأربعين الصغير، والذى بناه الراحل فى حياة والده واشترى منزلين بجواره لتوسعته، إلا أنه لقى ربه قبل أن يتم مشروعه.

وتقدم الجنازة أشقاؤه وابنه الأكبر المقدم بحرى سامى عبد الرحيم، والدكتور عبد الله الصبان الأستاذ بجامعة الأزهر، والصحفى محمد الساعاتى مؤلف كتب عن حياة الراحل، والآلاف من أبناء القرية ومدينة ميت غمر والطرق الصوفية.

وفى تأثر بالغ روى محمد الساعاتى الساعات الأخيرة للراحل، وأكد أنه حضر للقرية وجلس معهم يومين وكأنها كانت لحظات وداع، ثم سافر إلى مسجد الشيخة نفيسة حيث كان يوزع ثلاث وجبات يوميًا على المحتاجين من مؤسسة الشعراوى.

وقال "الساعاتى" إن الراحل كان يدير مؤسسة الشعراوى الخيرية حتى فى حياة والده، وكان ينفق أمواله فى أبواب الخير دائمًا وله مآثر كبيرة، حيث كان يحتفل معنا كل عام بالمولد النبوى فى مدينة السنبلاوين، وكانت عادة لم يقطعها مرة واحدة.

وتقيم أسرته عزاء يبدأ من عصر الثلاثاء، فى وجود علماء الدعوة الإسلامية من مختلف البلاد الإسلامية، حيث سيحضر الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر الأسبق، والشيخ حسن مرعب من لبنان، والشيح جمال الحسينى، والشيخ جمال حناشة من فلسطين، والعديد من البلدان والأقطار الإسلامية.

وكان الراحل يحيى ذكرى وفاة والده سنويًا فى المجمع الإسلامى بدقاداوس بقراءة القرآن الكريم والذكر والخطب والمواعظ من كافة العلماء وتلاميذ الشيخ الذين كانوا دائمًا يذكرون مآثر الشيخ ومواقفه، ويصفونها بالبحر العميق الذى لا تنفد خزائنه ومعجزاته.

_________________
لا اله الا الله[i النفس تبكي على الدنيا وقد علمت إن السلامة فيها ترك ما فيها لا دار للمرء بعد الموت يسكـنها إلا التي كان فبل الموت يبنيها فإن بناها بخير طاب مسـكنـــــه وإن بناها بشر خـــاب بانيها ...أين الملــوك التي كانت مسلطنة حتى سقاها بكأس الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مشهد جنائزى مهيب للشيخ عبد الرحيم الشعراوى ابن "إمام الدعاة"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النور الربانى والسر الصمدانى :: قسم الاخبار :: اخبار نصيه-
انتقل الى: